ماء الكمأة يشفي بإذن الله العين ويقوي الباءة

اذهب الى الأسفل

ماء الكمأة يشفي بإذن الله العين ويقوي الباءة

مُساهمة  رفاعي وافتخر في الأربعاء سبتمبر 19, 2012 3:54 pm


وذكر ابن الجوزي طريقة لاستحصال ماء الكمأة: وذلك بأن تأخذ الكمأة فتشقها، وتوضع على الجمر حتى يغلي ماؤها ثم يؤخذ هذا الماء وهو فاتر فيكحل به.


وعندما رمد المتوكل، وأكثر من الأدوية لعينه فلم تزد إلا رمداً، فسأل العلماء هل يعرفون حديثاً في ذلك، فأجابه الإمام أحمد مشيراً إلى الحديث النبوي الشريف "الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين". دعا المتوكل طبيبه وطلب إليه أن يعالجه بماء الكمأة، فقشرها، وسلقها، ثم شقها، واخرج ماءها، فكحل به عين المتوكل، فبرئت من المرة الثانية، فعجب الطبيب وكان هو يوحنا بن ناسويه: وقال أشهد أن صاحبكم كان حكيماً، يعني النبي صلى الله عليه وسلم . وقال الغافقي: ماء الكمأة أصلح الأدوية للعين، إذا عجن به الأثمد واكتحل به فإنه يقوي أجفانها، ويزيد الروح الباصرة قوة وحدة ويدفع عنها نزول النوازل.


أما ما توصل إليه الطب الحديث بشأن الكمأة فقد أجريت دراسة إكلينيكية على مرضى مصابين بالتراخوما في مراحلها المختلفة، مستخدمين ماء الكمأة في نصف المرضى، والمضادات الحيوية في النصف الآخر. وقد تبين أن ماء الكمأة أدى إلى نقص شديد في الخلايا اللمفاوية وندرة في تكوين الألياف بعكس الحالات الأخرى التي استخدمت فيها المضادات الحيوية. وقد استنتج أن ماء الكمأة يمنع حدوث التليف في مرض التراخوما، وذلك عن طريق التدخل إلى حد كبير في تكوين الخلايا المكونة للألياف، وفي نفس الوقت أدى إلى منع النمو غير الطبيعي للخلايا الطلائية للملتحمة، ويزيد من التغذية لهذه الخلايا عن طريق توسيع الشعيرات الدموية بالملتحمة . ولما كان معظم مضاعفات الرمد الحبيبي نتيجة عملية التليف كما أسلفنا، فإن ماء الكمأة يمنع من حدوث مضاعفات التراخوما أو الرمد الحبيبي.


الاستعمالات الحديثة للكمأة:
هناك استعمالات داخلية وأخرى خارجية:

وأهم الاستعمالات الداخلية ما يلي:

1- تستعمل الكمأة لعلاج هشاشة الأظافر وسرعة تكسرها أو تقصفها، وتشقق الشفتين واضطراب الرؤية.


2- تستعمل الكمأة كغذاء جيد حيث تبلغ قيمتها الغذائية أكثر من 20% من وزنها، حيث تحتوي على كمية كبيرة من البروتين، ويصنع من الكمأة الحساء الجيد وتزين بها موائد الأكل . ويجب أن تطبخ جيداً ولا تؤكل نيئة حيث تسبب عسر الهضم.


3- تستعمل الكمأة بعد غسلها جيداً وتجفيفها وسحقها لتقوية الباءة، وذلك بعمل مغلي منها بشرط ألا يقل زمن الغلي عن نصف ساعة.


الاستعمالات الخارجية:

1- يستعمل عصير الكمأة لجلاء البصر كحلاً.


2- إذا حك الأثمد مع الكمأة، واكتحل به، فإنه يصلح البصر، ويقويه، ويقوي أجفان العين ويدفع عن العين نزول الماء.


3- لقد ثبت أن ماء الكمأة يمنع حدوث التليف في مرض التراخوما، وذلك عن طريق التدخل إلى حد كبير في تكوين الخلايا المكونة للألياف، وعليه فإن الكمأة تستعمل على نطاق واسع في علاج التراخوما في مراحلها المختلفة.


ما هي المحاذير والأضرار التي تسببها الكمأة؟

- ينصح بعدم أكل الكمأة للمصابين بأمراض في معداتهم، أو أمعائهم، كما يجب عدم أكلها من قبل المصابين بالحساسية والأمراض الجلدية.


- يجب عدم أكل الكمأة نيئة وعدم شرب الماء البارد عليها إذا كانت بعد الطبخ، لما في ذلك من ضرر على المعدة، ويقال أنه لو لدغت حية أو أفعى شخصاً وفي بطنه الكمأة فإنه يموت مباشرة .


- يجب تنظيف الكمأة من التراب الموجود في التشققات الموجودة بها.

رفاعي وافتخر

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 31/08/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى